عبد الوهاب فرصاوي يقترح لقاءا وطنيا تشاوريا لمختلف ديناميات المجتمع الأوفياء للحراك بخراطة

اقترح رئيس جمعية « راج » عبد الوهاب فرصاوي، لقاءً وطنيا أوّليا تشاوري للحراك في مدينة خراطة، قد يكون بتاريخ 8 ماي بمناسبة الذكرى الـ 76 لمجازر 8 ماي 1945. وأكد مسؤول “راج” أن هذا مجرد اقتراح لوضع خارطة طريق توافقية.

وجاء اقتراح فرصاوي انطلاقا مما يعتبره أنه ” يجب أن يكون العام الثالث للحراك هو عام تثمين مسار السنتين الماضيتين للحراك”.

ويقول فرصاوي أن “اليوم أكثر من أي وقت مضى ، حان الوقت لتوحيد قوى الحراك ، العمل على خلق تقاربات وقواسم مشتركة بين مختلف ديناميات المجتمع الأوفياء للحراك. حان الوقت لترجمة الإجماع الشعبي في الشارع إلى إجماع سياسي حول خارطة طريق توافقية تحدد الشروط الأساسية، آليات وأسس مسار ديمقراطي حقيقي للتغيير السياسي والسلمي للنظام. هذا الاحتمال لا يمكن أن يحدث إلا عن طريق “ندوة وطنية جامعة ” ، “مؤتمر” ، “إتفاقية” ، أو “جلسات عامة” ، أيا كانت التسمية أوالشكل”.

ومن هذا المنظور، فمدينة خراطة ونظرا لبعدها التاريخي والثوري وهي مدينة موحدة وحراكية بامتياز يمكن أن تلعب دورًا مهمًا في إطلاق هذا المسار وإعطاء آفاق سياسية للحراك من خلال استضافة اللقاء التشاوري الوطني الاول للحراك حيث يكون المشاركون مدعوين لتبادل الاراء وتقديم مقترحات جدية بشأن الشروط الأساسية ، وأسس وآليات الانتقال الديمقراطي“.

ويرى رئيس “راج” أنه ” يمكن أن تسمح هذه المشاورة الأولى و بطريقة توافقية بإنشاء مجموعة عمل مفتوحة تتولى مسؤولية المتابعة و جمع المقترحات وتقريبها وتحديد معالم خارطة طريق توافقية تخضع للنقاش في المجتمع ومع جميع نشطاء الحراك الأوفياء لمطلب تغيير النظام. هذا الإقتراح التوافقي سيتم تبنيها في إطار ندوة او مؤتمر وطني جامع الذي سينظم بعد اللقاء التشاوري الأول”.

نبيلة براهم