عبد الوهاب فرساوي و ابراهيم دواجي أحرار هذه الليلة

أصدر مجلس قضاء الجزائر برويسو هذه الليلة على الساعة ال23، أحكاما تقضي بادانة رئيس جمعية راج، عبد الوهاب فرساوي، بستة أشهر حبس نافذة، و ادانة الناشط ابراهيم دواجي بستة أشهر موقوفة النفاذ و غرامة مالية قدّرت ب50 ألف دينار جزائري.

و بمقتضى هذه الأحكام، سيطلق سراح الناشطين هذه الليلة، حسب تصريحات هيأة الدفاع.

و جاء النطق بالأحكام بعد ظهيرة كاملة من المحاكمة تدخّل فيها الناشطين عبر تقنية التحاضر عن بعد بسبب جائحة كورونا.

و تميّزت الجلسة بمرافعات قوية لهيأة الدفاع التي بقيت مرابطة في المجلس بعد انتهاء المرافعات و بداية المداولة. و لم ينسحب المحامون و عدد من النشطاء من المجلس ساعة الافطار، و من بينهم نائب الإرسيدي الأستاذة فطة سادات التي تعوّدت المحاكم و المجالس القضائية على حضورها الدؤوب و المستمر بجانب المعتقلين إلى آخر لحظة.

و عقب النطق بالحكم، تعالت أصوات مباركة باطلاق سراح فرساوي و جوادي في منصات التواصل الاجتماعي. كما أشاد رواد الانترنت بتجند المحامين بجانب المعتقلين السياسيين.

نبيلة براهم

Facebook Comments

POST A COMMENT.