عبد المجيد تبون قبل عودته إلى ألمانيا يوجه سهما لحكومة عبد العزيز جراد

عاد عبد المجيد تبون، رئيس الدولة ،اليوم الأحد ،إلى ألمانيا للعلاج بعدما أمضى بعض الأيام في الجزائر أمضى خلالها على قانون المالية 2021 وعلى الوثيقة الدستورية التي رفضها الشعب بأكثرية كاسحة تعدت ثلاثة أرباع الهيئة الناخبة حسب النتائج الرسمية.

وفي رسالة مقتضبة تناقتها صفحة الرئاسة، تمنى عبد المجيد تبون أن مدة الرحلة العلاجية قصيرة، وهي مبرمجة كما سطرها الأساتذة الأطباء، مواصلة للبروتوكول الطبي. 

وأشارت الرسالة الرئاسية إلى إمكانية خضوع تبون لعملية جراحية على مستوى القدم، مؤكدا انه سيكون متابعا لشؤون الدولة مع المسؤولين. 

وفي السطور الأخيرة من كلمته، أبدى تبون نوعا من عدم الرضى على اداء حكومة عبد العزيز جراد بقوله « الحكومة مثلما قلنا فيها وعليها» وجاءت الجملة ااناقدة بعدما أثنى على مؤسسات الدولة التي اعتبرها واقفة والمؤسسات المنتخبة التي رأى انها تقوم بدورها. وفي هذا مؤشر كبير أن تغيير حكومي قادم في الأيام المقبلة قد يعصف بجراد وعدد كبير من طاقمه. 

نبيلة براهم