عبد المالك سلال يصرّح أن ابنه دخل شريكا ب23 بالمئة في مجمع معزوز الضخم بخبرته في التسيير فقط

استدعي الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال إلى العارضة للاجابة عن جملة من التهم الموجهة إليه. و كان من مجمل ما رد به سلال أن الخروقات التي عرفها ملف تركيب السيارات من عمل بوشوارب، وزير الصناعة، الذي لم يتمكن من التحكم فيه.

و قال سلال أنه طلب شفهيا من عبد السلام بوشوارب اعادة النظر في دفتر الشروط. و عن سؤال للقاضي حول خلفية امتلاك ابنه “فارس” ل23 بالمئة من مجمع معزوز، صرح سلال أن ابنه دخل شريكا في المجمع بخبرته في التسيير و ليس بالاموال. و لم يشرح المتهم كيف يمكن لخبرة في التسيير أن تضاهي 23 بالمئة من راس مال مجمع ضخم يزخر بملايير الدينارات.

و عن سؤال يتعلق بمصدر تمويل الحملة الانتخابية لعبد العزيز بوتفليقة، قال سلال أن الجميع متورط في القضية و أن المسؤولية تعود قانونا على المترشح و أنه استدعيّ لادارة الحملة قبل طرده.

نبيلة براهم

Facebook Comments

POST A COMMENT.