عبدالكريم زغيلش يغادر السجن اليوم، في إنتظار مثوله مجددا في قضية “التحريض على التجمهر”.

sample-ad

قضت محكمة قسنطينة، اليوم الثلاثاء 07 جانفي 2020، بتغريم الصحفي و الناشط في الحراك الشعبي عبد كريم زغيلش مسير إذاعة “سرباكان” على الأنترنت، بمبلغ 50 ألف دينار في القضية التي رفعها ضده والي قسنطينة و أودع بسببها الحبس المؤقت. كما قضت تعويض والي قسنطينة مبلغ 40 ألف دينار.

وبموجب هذا الحكم سيغادر المعني السجن اليوم في إنتظار مثوله مجددا في قضية “التحريض على التجمهر” مع المناضلة “ليديا ناصر “، المؤجلة لجلسة الغد الاربعاء.

و قد طلب ممثل النيابة بمحكمة قسنطينة (380 كلم شرق الجزائر)، سنتين نافذتبن للصحافي عبد الكريم زغيلش صاحب إذاعة “سربكان ” مع غرامة قدرها 50 ألف دينار للنيابة و 40 ألف كتعويضة للوالي كونه الضحية.

تجدر الإشارة أن عبد الكريم زغيلش مالك إذاعة “سربكان”، التي تبث منذ سنتين عبر الإنترنت من قسنطينة، متهم منذ نهاية 2018 بـ”الاساءة لرئيس الجمهورية” عبد العزيز بوتفليقة ، و إنشاء قناة راديو دون رخصة، و هي القضية الأخرى التي تم تأجيل النطق في الحكم فيها.

و بخصوص قضية إنشاء قناة راديو دون رخصة الإذاعة و الاساءة لرئيس الجمهورية، فان وكيل الجمهورية لدى محكمة قسنطية طلب السجن سنة نافذة وغرامة مالية بمليون دينار (نحو 750 يورو) ضد الصحفي زغيلش.

مهني عبدالمجيد

sample-ad

Facebook Comments

POST A COMMENT.