طاقم تبون يعامل أولاد الصحراء كما عاملت الإغاثة الدولية الأثيوبيين في سنوات المجاعة

تميزت خرجة عبد المجيد تبون إلى الجنوب في اليوم الثاني و الثالث من عمر الحملة الانتخابية بمشاهد مشينة و مقرفة تسيء كثيرا لكرامة أبناء الصحراء.

في فيديوهات تم تداولها في منصات التواصل الاجتماعي، ظهرت جموع من الناس في أدرار و بشار يتدافعون على حافلة تابعة للطاقم الانتخابي لعبد المجيد تبون ليتحصلوا على قطع من الخبز. و رأى العالم طاقم تبون يرمي للناس قطعا من الخبز ليلتقطوها.

المشهد يشبه كثيرا في الشكل و المضمون تلك الصور التي كانت تروّج لها منظمة الإغاثة الدولية و هي توزع أكياس الأرز الأبيض على الأثيوبيين في سنوات المجاعة.

و استنكر رواد الفايسبوك بشدة هذه المشاهد. في وقت، صب غالبية المعلقين غضبهم على مناضلي الافلان و الأرندي و المنظمات التابعة لفلك السلطة الذين سمحوا لأنفسهم بهذا الانحطاط، ذهبت بعض التعاليق لانتقاد و استنكار ما يقوم به طاقم عبد المجيد تبون من أعمال و تصرفات مهينة للشعب الجزائري.

شعبان بوعلي

Facebook Comments

POST A COMMENT.