ضحايا فيروس كورونا في تزايد في القطاع الصحي : ممرضة من عين الكبيرة فارقت الحياة الليلة الماضية

sample-ad

يواصل قطاع الصحة في الجزائر مدّ الوطن بشهداء الواجب. آخر خبر محزن من جبهة المقاومة الصحية ضد وباء كورونا وصل من سطيف، اين فارقت ممرضة بالمؤسسة الاستشفائية الجوارية بعين الكبيرة، الحياة الليلة الماضية بعد يوم من نقلها إلى مصلحة الانعاش بالمركز الاستشفائي الجامعي لسطيف.

و يبلغ الفقيدة 48 سنة و هي زوجة لممرض متقاعد كانيعمل بنفس المؤسسة.

و تجدر الاشارة إلى أن الطواقم الطبية و سبه طبية فقدت لحد الآن، حسب ما وردنا من أخبار، 10 بالمائة من طواقمها. و تفاقم الأزمة وضع ممارسي الصحة العمومية تحت الضغط الرهيب. وعليه، يجب على المواطنين أخذ الحيطة و الحذر و عدم الاستخفاف بالوضع و التقيد بالاجراءات الوقائية بجدية و روح مسؤولية

نبيلة براهم

sample-ad

Facebook Comments

POST A COMMENT.