صاحب ملبنة “صومام” للوزير الأول : ” وزّعت 15 ألف بقرة على الفلاحين لانتاج الحليب، باعوها وصرفوا الدراهم في الزواج والحج “

صاحب ملبنة ” صومام” اشتكى لدى الوزير الأول، على هامش افتتاح معرض الانتاج الوطني، عددا من العراقيل والمشاكل التي تقل كأحجار عثرة أمام تقدم المؤسسة الرائدة في قطاع الحليب ومشتقاته.

وقد كشف السيد لونيس حميطوش، في عرضه أمام الوزير الأول، عن مشكل تقلص حجم كميات الحليب الطازج الذي تجمعه الملبنة في الآونة الأخيرة من 700 ألف لتر إلى 400 ألف لتر، بسبب عدم التنسيق بين جامعي الحليب والمؤسسة رغم وجود اتفاق بين الطرفين.

وحذر صاحب الملبنة من ارتفاع مرتقب لسعر الحليب الذي قد يفوق سعر البطاطا ، في ظل عدم كفاية الحليب الطازج المجموع وقرار الحكومة بايقاف استوراد بدرة الحليب.

وأكد رئيس مدير عام ملبنة “صومام” أن شركته وزعت 15 الف بقرة حلوب على الفلاحين قصد انتاج الحليب، إلا ان نصف المستفيدين باعوا البقر وصرفوا أثمانها في الزواج أو الحج. وهو ما اكتشفه بعد تقصي الحقائق في الميدان. وأرجع سبب قيام الفلاحين بهذا التصرف إلى غلاء سعر الأعلاف.

صاحب الملبنة صرح لأيمن عبد الرحمان أنه فتح مزارع لتربية الأبقار في ستة مناطق مختلفة من الوطن لضمان تزويد ملبنته بالحليب. كما قرر منح مساعدات للفلاحين المتعاقدين معه كي يخفف عنهم عبء غلاء سعر الأعلاف ومواصلة النشاط الاستراتيجي.

أمياس مدور