شرطيّ يضرم النار في جسده بوحدة حفظ الأمن بحسين داي

sample-ad

أقبل شرطي ، 51 سنة، على صب البنزين على جسده و إضرام النار فيه داخل وحدة حفظ الأمن بحسين داي، حسب خبر تداولته عدد من صفحات التواصل الإجتماعي.

و تمّ نقل الشرطي المصاب بجروح عميقة إلى مستشفى الدويرة أين لفض أنفاسه الأخيرة.

و حسب المعلومات المتداولة، فإن سبب إقباله على هذا التصرف يعود إلى ضغوطات نفسيّة في محيطه المهني صعب عليه تحمّلها حسب شهادة وزجته التي كشفت أن المتوفى أمضى يوما في بيته يبكي من شدة التأثر بما يعانيه من ضغوطات.

sample-ad

Facebook Comments

POST A COMMENT.