شباب من الحراك يطرد جيلالي سفيان من مقبرة سيدي يحيى

فيديو متداول في منصات التواصل الاجتماعي يظهر طرد شباب الحراك، اليوم الخميس، لرئيس حزب جيل جديد، جيلالي سفيان، من مقبرة سيدي يحي أين جاء لحضور الجنازة الشعبية التي نظمها آلاف الجزائريين للرائد لخضر بورقعة في وسط غياب المسؤولين الرسميين.

ومنذ انخراط جيلالي سفيان في خريطة النظام وولوجه إلى خندق السلطة، لم يعد مرغوبا فيه وسط الحراك الشعبي ولقي انتقادات لاذعة من قبل معظم فعاليات الثورة. وذهب البعض إلى حد اتهامه بمغازلة السلطة طمعا في منصب وزاري مقابل الخدمة التي يقدمها لها بالترويج للمخرجات التي يمليها أصحاب القرار الفعلي.

شعبان بوعلي