شاعر الحراك محمد تاجاديت في إضراب عن الطعام

 

حسب الأستاذة فتيحة رويبي ، عضو هيئة الدفاع عن المعتقلين، سيمثل للسماع في الموضوع كل من معتقلي الرأي “تجاديت محمد” و “خيمود نور الدين” يوم الإثنين 16 نوفمبر الجاري، امام قاضي التحقيق لمحكمة باب الواد. في حين جلسة السماع في الموضوع لـمعتقل الرأي “بن رحماني عبد الحق” برمجت يوم الأربعاء 18 من نفس الشهر ، و ذلك بعد إصرارهم على الدخول في إضراب عن الطعام بسبب التماطل والتأخير في استمرار التحقيق .

و إثر زيارتها لكل من خيمود نورالدين ، تجاديث محمد و بن رحماني عبد الحق في المؤسسة العقابية الحراش ، اكدت الأستاذة فتيحة رويبي دخولهم الفعلي في الاضراب عن الطعام مساء اليوم. في حين أبدو إستعدادهم للتوقف عن الإضراب بعد تبليغهم ببرمجة سماعهم في القضية .

تجدر الإشارة أن المؤسسة العقابية لحبس الحراش، رفضت استلام طلبات وملف الاضراب الخاص في حقهم ، و قد تعرض “خيمود نور الدين” للتعنيف اللفضي و الجسدي حين أصرر على تقديم ملف الإضراب . و جراء هذه التجاوزات التي تعرضوا لها من طرف ادارة السجن ، أقدم محامي هيئة الدفاع عن معتقلي الرأي على وضع شكوى لدى مجلس قضاء الجزائر ، و في هذا الشأن قالت الأستاذة رويبي ان ” خيمود نور الدين تم اخذه للعيادة ومعالجته وهو بخير” .

و يذكر أيضا ان شاعر الحراك محمد تاجاديت و أصدقائه يواحهون نفس التهم و المتمثلة في عرض منشورات من شأنها المساس بالوحدة الوطنية ، التحريض العلني على التجمهر غير المسلح ، التجمهر غير مسلح، تعريض حياة الغير للخطر بالدعوة للتجمهر اثناء فترة الحجر الصحي، إهانة رئيس الجمهورية، إهانة هيئة نظامية، المساس بسلامة و وحدة الوطن ، النشر و الترويج العمدي لأخبار و أنباء من شأنها المساس بالنظام العام و الامن العمومي ، نشر خطاب الكراهية يتضمن الدعوة إلى العنف و القيام بالتمييز و نشر خطاب الكراهية عن طريق إستعمال تكنولوجية الإعلام و الإتصال.

مهني عبدالمجيد

*الصورة : لمعتقل الرأي محمد تجاديت في مسيرة 16 فيفري 2020 بمدينة خراطة التاريخية.