سكان الحجيرة يرفضون التقسيم الإداري الجديد الذي أقره عبد المجيد تبون

خرج سكان بلديات دائرة الحجيرة بالجنوب الجزائري في مسيرة حاشدة للتنديد بالتقسيم الإداري الجديد الذي أقره عبد المجيد تبون ورفضهم لقرار ضم منطقتهم إلى ولاية تقرت الجديدة.

وطالب المحتجون السلطات العليا بإعادة النظر في التقسيم وابقائهم ضمن حاضنة ولاية ورقلة. واستبعد أعيان المنطقة أن يكون هذا المطلب بحافز الجهوية.

وتجدر الإشارة أن منطقة الحجيرة تشهد منذ أيام مظاهرات سلمية متتالية ومتصاعدة لدفع السلطات إلى إعادة النظر في قرار ضم دائرة الحجيرة إلى تقرت.

عمار تيم