ستة شباب من البليدة حاولوا الانتحار على السكة الحديدية

sample-ad

هدّد مجموعة من شباب البليدة تتكون من ستة أفراد  بالانتحار حرقا على سكة الحديد الرابطة بين البليدة و العفرون، احتجاجا على رفض شركة السكة الحديدية استقبالهم و توظيفهم كأعوان.

و أحضر الشباب دلوا من البنزين و قطعوا الطريق أمام حركة القطارات تمهيدا لعملية الانتحار. تدخّل أعوان الأمن و مباشرة المفاوضات من أجل العدول عن فكرة الأنتحار  انتهت بتراجعهم عن المضي في مشروعهم.

شعبان بوعلي

 

sample-ad

Facebook Comments

POST A COMMENT.