زلزال سياسي تحت أقدام بوشارب : 72 محافظ يطالبون رحيله

sample-ad

قيادة حزب جبهة التحرير الوطني على بعد أنملة من الانهيار الكامل. 72 محافض من أصل 120 التقوا في مدينة الأخضرية و اتفقوا على عدم الانخراط في خريطة الطريق التي رسمها معاذ بوشارب.

” مجموعة الأخضرية” تعتبر جماعة بوشارب هيكلا غير قانوني و غير شرعي استولى على مقاليد الحزب دون تزكية القاعدة. و وجهوا نداءا للجنة المركزية من اجل تعيين قيادة جديدة. كما قرروا اللجوء للعدالة من أجل ابطال قرار ترسيم معاذ بوشارب منسقا وطنيا.

كما قرر المحافظون ال 72 الالتحاق بالشارع و التبرؤ من أي تصريح يصدر من القيادة الحالية.

و يرى مراقبون سياسيون أن هذه الهبة الداخلية من داخل الحزب محاولة يائسة لإعادة بعث الافلان و وضعه في مدار الجمهورية الجديدة. و تذهب معظم التحليلات إلى أن الحراك الشعبي لن يقبل بعودة الافلان إلى المشهد السياسي. فملايين المواطنين رددوا شعارات واضحة تطالب بحل الحزب و وضعه في المتحف الوطني.

نبيلة براهم

sample-ad

Facebook Comments

POST A COMMENT.