رغم سياسة التخويف : خروج طلبة العاصمة بزخم الأيام الأولى للثورة

sample-ad

رغم سياسة الاعتقالات و التخويف، خرج  آلاف الطلبة ، اليوم الثلاثاء، إلى شوارع العاصمة للتعبير عن رفضهم حكم العسكر و المطالبة بإطلاق سراح لخضر بورقعة و لويزة حنون و سميرة مسوسي و جميع المعتقلين السياسيين.

تجمّع طلبة جامعات العاصمة في ساحة الشهداء على الساعة العاشرة صباحا و جابوا الشوارع الرئيسية مردّدين هتافات ضد الجنرال قايد صالح و رافعين شعارات تندّد بممارسات النظام القمعية و تهتف بالدولة المدنية. و عرفت مسيرة اليوم ذروة الأيام الأولى للثورة. و كان اعتقال العديد من الشباب في الجمعتين الماضيتين شحنة إضافية لمواصلة الثورة بأكثر عزم و حزم و ثبات.

و بدا واضحا للعيان أن استراتيجية التخويف و الترهيب التي انتهجها نظام الجنرال قايد صالح سقطت  تحت وطئ طلبة الجامعات. و أعطى الزخم الذي طبع مسيرة اليوم انطباعا أن الثورة السلمية من أجل رحيل النظام و بناء جمهورية جديدة ما زالت بخير و أن الثورة المضادة أفلست تماما رغم تسخير كامل الامكانيات الإدارية، القضائية و الإلكترونية لصالحها.

شعبان بوعلي

Facebook Comments

POST A COMMENT.