رغم تنازله عنها بعيدا عن المسرحيات الرسمية : نواب السلطة يرفعون الحصانة البرلمانية في الوقت البدل الضائع عن نائب الشعب

sample-ad

ما كان منتظرا حصل اليوم الثلاثاء 20 أكتوبر 2020. نواب السلطة القائمة صوتوا في جلسة مغلقة وبواسطة الاقتراع السري لصالح رفع الحصانة البرلمانية عن نائب الشعب محسن بلعباس، تنفيذا لرغبة وزير العدل عبد القادر زغماتي التي تُترجم في آذان نواب النظام كأنها أوامر ملكية.

242 نائب يمثل النظام القائم، أغلبهم حصلوا على المقاعد بدفع المليارات أو في اطار الكوتات السياسية التي رسم أحجامها البوليس السياسي في غرف مظلمة، تهافتوا اليوم كغير عادتهم إلى مقر البرلمان كعربون وفاء لأصحاب النعم عليهم، وأعطوا شكلا قانونيا لقرار سيّد اتخذه محسن بلعباس،ممثل الشعب المنتخب بأصوات نقية لاغبار عليها، بالتنازل الضمني مسبقا عن حصانته في جوان الماضي حين استجاب لاستدعاء فرقة الدرك الوطني و قبل طواعية التحقيق معه.

كان بامكان النظام ونوابه المخلصين له تجنب مسرحية الشكليات التي لا تغني ولا تسمن من جوع في بلد فقد أدنى أوصاف دولة القانون والحق، بتسريع الاجراء الهزلي ، خاصة وأن محسن بلعباس عبّر نهارا جهارا، منذ اليوم الأول، عبر قناة تيلفزيونية أنه مستعدّ للمثول أمام العدالة لانهاء فصول هذه القضية الخاصة، وأنه لن يجعل من حصانته البرلمانية متراسا لمنع مقاضاته كسائر أبناء الشعب.

عبد الحميد لعايبي

 

Facebook Comments

POST A COMMENT.