رشيد الغنوشي يضفر بالمعركة التي أعلنها سعيد قيس ضدّه في البرلمان التونسي

sample-ad

في أول رد فعل له على تصويت البرلمان بإسقاط لائحة حجب الثقة منه، نقلته وكالة الانباء التونسية، قال رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي، اليوم الخميس، إن “الديمقراطية قد انتصرت”،

وقال زعيم حركة “النهضة”، في مؤتمر صحفي، أن “تونس تحتاج إلى مزيد من ترسيخ ثقافة الديمقراطية والحرية والحوار، وأنه ينبغي أن تكون للدولة أجندة وسياسة واحدة تعمل الرئاسات الثلاث على تنفيذها”.

وكرسالة اطئنان للرأي العام التونسي و الشركاء السياسيين، أبدى الغنوشي استعدادا تاما للتعامل مع رئاسة الجمهورية ومع الحكومة الجديدة قائلا “لن يجد منا رئيس الحكومة المكلف هشام المشيشي إلا كل الدعم والتأييد لأننا نريد النجاح لكل مؤسسات الدولة”، متوجها بالشكر إلى نواب البرلمان على منحه الثقة من جديد.

وقلّل من شأن ما حدث اليوم كاجراء لاسقاطه باعتباره  أن مظاهر الخلاف والخصام التي تحدث خلال الجلسات العامة “تعتبر تمرينا على الديمقراطية وإحدى مظاهر الديمقراطية التعددية التي هي حديثة وناشئة في تونس”.

ولم يستطع خصوم الغنوشي حشد ال109 صوت اللازمة لاسقاطه من على منصة البرلمان التونسي، مما يجعل معسر الرئيس سعيد قيس التعامل مع الوضع المفروض ببحث سبل التفاهم للسماح للحكومة الجديدة مباشرة عملها القترن بنيل تزكية برلمان يترأسه رشيد الغنوشي.

جمعة لوانزي

sample-ad

Facebook Comments

POST A COMMENT.