رسالة قوية و مدمعة من “حراقة” لتبون : ” لكم الوطن، و لنا الوطنيّة “

sample-ad

في فيديو قصير تم تسجيله على بعد اميال من سواحل اسبانيا، وجّه شباب هرب من الجزائر على متن قارب صغير، رسالة مدوية لرئيس الدولة و أصحاب القرار قالوا فيه بصريح العبارة : ” يا تبون، دّيتو الوطن، و دّينا معانا الوطنية”.

إن رسالة الشباب الهارب بطريقة غير شرعية توضّح جليا أن مغامرة الشباب في البحر بحثا عن فضاءات أخرى هي نتيجة تذمّر من نظامسياسي قائم و هي مغامرة بحث عن كرامة و عزة فقدوها بفعل الظلم و اللاعدل الذي يلقونه يوميا تحت حكم نظام لم يعد يستجيب لتطلعات الشباب.

للذكر توقفت ظاهرة الحرقة من شواطئ الجزائر في بداية الثورة السلمية بسبب ما خلقته من آمال في نفوس الشباب الذين آمنوا أن ساعة التغيير السياسي قد يحصل عن قريب، و لكن تشبث السلطة بمقاليد الحكم و العنف القانوني و الأمني الذي يلقاه نشطاء الحراك أرجع الىمال في التغيير إلى الصفر، فرجعت قوافل الهجرة الغير شرعية بقوة. مئات من الشباب يصلون إلى ضفاف اسبانيا و ايطاليا أسبوعيا، حسب عدة تقارير. و للأسف عدة شباب انقلبت بهم وزارقعهم الهشة و أكلهم البحر و هم في مقتبل العمر.

شعبان بوعلي

Facebook Comments

POST A COMMENT.