رحيل عملاق افريقيا موح الشريف حناشي، وملال يعد بتنظيم احتفائية عرفان عظيمة لما قدمه الفقيد للجياسكا

رحل الرئيس السابق لشبيبة القبائل، موح الشريف حناشي، بعد صراع مرير مع المرض تاركا وراءه ارثا عظيما من التتويجات والانجازات تدخله بجدارة في النادي الذهبي للقادة الرياضيين الأكثر تتويجا في العالم. 

ابن شبيبة القبائل امتزج اسمه بالنادي الجزائري الأكثر تتويجا قاريا بكل ما يحمله النادي من تاريخ عريق.

كلاعب أعطى حناشي ما يملك من قدرات لرفع راية الشبيبة عاليا في السبعينات، وكرئيس أهدى أنصار الشبيبة والكرة الجزائرية عدة كؤوس افريقية جعلت اسم الجياسكا نجما يشع على سواحل وصحاري وادغال افريقيا.

رحيل موح الشريف حناشي طي لورقة ذهبية من سجل تاريخ الكرة الجزائرية و الأفريقية. 

على إثر هذا المصاب الجلل، قرر رئيس الشبيبة شريف ملال الغاء اللقاء الودي المبرمج لنهار الغد، ووعد الرأي العام بتحضير احتفائية عرفان وتقدير كبيرة تشرّف روح موح شريف حناشي وتليق بمكانته الراقية في قلوب مسيّري، لاعبي ومناصري النادي والعائلة الكروية الوطنية و الأفريقية. 

نبيلة براهم