رئيس نادي القضاة يعلن عن تاريخ محاكمته

 

أعلن رئيس نادي القضاة ، سعد الدين مرزوق عبر حسابه على الفايسبوك ، عن تاريخ محاكمته أمام المجلس الأعلى للقضاء
و كتب ” حدد تاريخ المحاكمة أمام المجلس الأعلى للقضاء بصفة رسمية ونهائية يوم 25 جانفي 2021 ، بمقرارات إحالة هزيلة وضعيفة عمل عليها أجراء ثلاث طواقم من قضاء وزراء العدل ” لوح ، براهمي والمدعو زغماتي “…”.

و حسب المعني فهو متابع بـ“خرق واجب التحفظ باتخاذ مواقف سياسية بإعلان مقاطعة انتخابات 18 أفريل 2019، ورئاسيات 4 جويلية 2019، مطالبة أعضاء المجلس الأعلى للقضاء بالانضمام للحراك الشعبي، تحريض القضاة على الإضراب المعلن عنه بتاريخ 26 أكتوبر 2019، التشويش على النقابة الوطنية للقضاة من خلال الطعن في اتفاقها مع وزارة العدل، عرقلة سير العمل القضائي، وزعزعة مؤسسات الدولة”. كما نوه إلى إمكانية أن يلاحق “جزائيا أمام المحاكم”.

يذ كر ان محاكمة رئيس نادي القضاة قد تأجلت مرتين ، فقد كان مقررا مثوله أمام المجلس الأعلى للقضاء في 1 جوان 2020 و 9 نوفمبر2020 .

و عقب الإعلان عن تاريخ محاكمة سعد الدين مرز ق ، إشتعلت منصات التواصل الإجتماعي بموجة التضامن و المساندة و علقت الأستاذة فتيحة رويبي ، عضو هيئة الدفاع عن المعتقلين بقولها :” الغريب في أمر الإحالة ان القاضي سعد الدين مرزوق اتهم بتحريض القضاة على الإضراب ، اوليس هذه التهمة إهانة بحد ذاتها لجميع قضاة الجمهورية الجزائرية التي تحكم باسم الشعب ! ” و تساءلت هل يمكن أن يرضخ القاضي لتحريض من زميله ؟!

مهني عبدالمجيد