رئيس نادي القضاة، سعد الدين مرزوق يكشف عن تاريخ محاكمته

 

كشف رئيس نادي القضاة سعد الدين مرزوق عبر حسابه على موقع فايسبوك عن تاريخ مثوله أمام المجلس الأعلى للقضاء .

وكتب القاضي الوقوف عن العمل ، سعد الدين مرزوق : “توصلت بخبر من طرف الزملاء الأفاضل بالمثول أمام المجلس الأعلى للقضاء لمحاكمتي بتاريخ 9 نوفمبر 2020 ،بعد مسرحية توقيفي عن العمل ليلة 12 ديسمبر 2019 بعيدا عن أي مقتضيات دستورية وخرقا لأبسط القواعد القانونية للمحاكمات من طرف وزير العدل” غير الشرعي آنذاك ” المدعو بلقاسم زغماتي “.

و أضاف “إجراء التوقيف الذي يفتقد للشرعية تلاه إضافة ملفين ” تدوينات فايسبوكية ” بمقررات احالة خالية من الإسناد ومن أي نصوص وفصول قانونية ، يجعلها أقرب للتقارير الإخبارية التي يحررها المخبرون التابعون” لقضاء وزير العدل” المكرس منذ الإستقلال “

و حسب رئيس نادي القضاة، فإجراء التوقيف و المضايقات التي تعرض لها كانت بهدف “كبح نضالات نادي قضاة الجزائر وجموع المتعاطفين معه لتأسيس “قضاء المواطنة المستقل” وتخويف وترهيب القضاة عن القيام بدورهم الدستوري في حماية الحقوق والحريات “.

مهني عبدالمجيد.