حزب العمال يرفض لجنة الحوار و يكشف عن تقديم طلب جديد للإفراج عن لويزة حنون

في بيان لأمانته الدائمة، كشف حزب العمال عن إيداع طلب الافراج عن لويزة حنون يوم 19 أوت الجاري، رفض الانخراط في لجنة الحوار و تمسك الحزب بخيار المجلس التاسيسي كحل أمثل للخروج من الأزمة الحالية.

و جاء في بيان حزب العمال أن ” السلطة منعت إجراء الجامعة الصيفية لمنظمة راج التي برمجت في الأيام 28، 29 و30 أوت 2019 كما تم منع لقاء قوى البديل الديمقراطي لهذا اليوم 28 أوت 2019 يأتي هذا بعد منع لقاء وطني للطلبة.
يذكر حزب العمال أن مواطنون ومن بينهم الأمينة العامة لحزب العمال، السيدة لويزة حنون والمجاهد لخضر بورقعة ومعتقلون الرأي آخرون لا يزالون في الحبس المؤقت بطريقة تعسفية. في نفس الوقت نصب النظام هيئة “للحوار” هدفها تمرير انتخابات رئاسية ويتهجم بعنف على كل الأصوات التي لا تعلن الولاء للنظام القائم.
يرفض حزب العمال الانضمام للهيئة الشخصيات التي تسير “الحوار” الذي يستجيب لأجندة المحددة من طرف النظام.
يُعلم حزب العمال أن محامو السيدة لويزة حنون أدرجوا مرة أخرى طلب الإفراج المؤقت بتاريخ 19 أوت 2019 ».

و يرى حزب العمال أن ” الوسيلة الديمقراطية التي تسمح فعليا لأغلبية الشعب الجزائري، الذي انتفض من أجل رحيل النظام والمواصلة دون هوادة التعبئة الثورية، هو المجلس الوطني التأسيسي السيد الذي ينبثق عن الإرادة الشعبية وسيادته”.

نبيلة براهم

Facebook Comments

POST A COMMENT.