جائحة كورونا : توقعات بوفاة 200 الف شخص بالولايات المتحدة و انهيار النظام الصحي الأمريكي

sample-ad

بدأت الأوضاع في الولايات المتحدة ، أحد بؤر وباء كورونا في العالم حالياً، تأخذ ابعادا حادة .و  بدأ القطاع الصحي في الولايات المتحدة يطلق صفارات الانذار عن عدم قدرته على تحمل أعباء مواجهة الوباء في عدد كبير من المدن الأمريكية. و تقول مصادر أمنية روجت لها وسائل اعلامية غربية أن أمريكا ودول أخرى بدأت اعتماد بروتوكول الحرب النووية بعزل القيادات العسكرية والأمنية.

و في تصريح مثير للخوف، توقع خبير أمريكي ، وفاة نحو 200 ألف شخص في الولايات المتحدة، ووصول عدد المصابين إلى ملايين الحالات، جراء فيروس كورونا. و هو تصريح صحفي أدلى به أنتوني فوشي، مدير المعهد الوطني الأمريكي للحساسية والأمراض المعدية، لشبكة «سي أن أن». ومن مجمل ما صرح به فوشي إن الفيروس «قد يتسبب  في وفاة ما بين 100 ألف و200 ألف شخص في الولايات المتحدة».

وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم في إجمالي عدد الإصابات بكورونا،بتسجيلها ما يفوق 135 ألفا في حين وصل عدد الوفيات إلى 2384، حسب احصائية  بداية هذا الاسبوع.  وحذر حاكم ولاية لويزيانا الأمريكية جون بيل إدواردز من أنه من المحتمل جدا ان يعرف  نظام الرعاية الصحية في الولاية ارتباكا بالغا جراء الارتفاع المفاجئ في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا . و جاء في تصريحه لشبكة «أيه بي سي» التليفزيونية الأمريكية إننا «لا نزال في مسار يؤديي إلى نفاذ قدراتنا على توفير رعاية صحية بنهاية الأسبوع الأول من أفريل».

و نفس التصريحات أدلى بها عدد من حكام الولايات و المدن، حيث دعوا المواطنين إلى المكوث في المنازل بهدف الحد من انتشار الفيروس، وتخفيف الضغط على النظام الصحي.
وقال عمدة مدينة نيويورك بيل دي بلاسيو لشبكة «سي أن أن  » التليفزيونية الأمريكية إن هناك ما يكفي من معدات طبية لمدة أسبوع، لكنه في أمس الحاجة إلى المزيد من أجهزة التنفس الاصطناعية. كما حذر دي بلاسيو منأن تعرف مناطق حضرية أخرى انتشارا للوباء بمثل الوتيرة و الحجم الذي عرفته مدينته.

وقال حاكم ولاية نيوجيرسي فيل ميرفي أيضا لشبكة «أيه بي سي» إنهم لا يزالوا يعانون من نقص « بشأن أجهزة التنفس الاصطناعية». و أكد إن «هذا هو حاجتنا الأولى».

عبد الحميد لعايبي

Facebook Comments

POST A COMMENT.