“وقائع منسية من سيرة الكولونيل باباي” للناقد بن ساعد: يستعيد الكاتب تاريخ مدينة”زنينة” منذ الثورة ويعرف بأعلامها

“وقائع منسية من سيرة الكولونيل باباي” مجموعة قصصية  للكاتب والناقد الجزائري قلولي بن ساعد،  الصادرة عن دار الكلمة في جزئين الأول تسع قصص قصيرة في حين الجزء الثاني يقدر ب21 قصة قصيرة جدا، تناوله بأسلوب السرد المبني على جمل طويلة وكثير من الوصف والتصوير.

إيناس كراوي

في هذه القصة يستعيد الكاتب تاريخ مدينة”زنينة” منذ الثورة ويعرف بأعلامها ورموزها وعلى لسان البطل في قصة “طيف قابيل” يقدم قلولي ورطة السجين الذي يتهم بجريمة  قتل بعد أن عثر عليه في مسرح لجريمة أمام جثة القتيلة، ولا يركز على الجريمة  أو الورطة بل ما بينهما من حكايات رمزية عن العلاقات والصراعات التي تجسدها حتى بعض الحيوانات.

ويلجأ القاص إلى القصص القصيرة جدا للمرة الأولى في إصداراته، حيث يكثف السرد  على عكس نصوصه القصصية المعتادة والتي تخضع لنفس سردي مراقب يتماشى  وضرورة القصة القصيرة.

يؤثث بن ساعد مجموعته القصصية  بأدوات من التراث النايلي على غرار الخيمة  وأجزائها، وبأبيات من الشعر الشعبي وفضاءات محلية على غرار “زنينة” و”الشارف”  و”الجلفة” و”عين الرومية”، لتصبح مجموعته واقعية ومحلية، ولكنها أصيلة على  طريقته في فهم القصة في أعماله السابقة.

وتجدر الإشارة إلى أن للكاتب مؤلفات في  القصة منها “سلطانة والعاصفة” ، “صدر الحكاية” ، كما صدر له في النقد “استراتيجيات القراءة” و”مقالات في حداثة النص الجزائري.

Facebook Comments

POST A COMMENT.