بني جليل تشتكي انعدام التنمية والمير يواصل سياسة الهروب الى الامام

انتقد المجلس البلدي للأرسيدي بني جليل، في بيان صدر اليوم الثلاثاء، التسيير الذي وصفه بالغامض لشؤون البلدية، وهذا ما يؤدي حتما الى زرع الشك في نفوس المواطنين وبالتالي القضاء على الأمل في غد أفضل.

وأوضح البيان، الذي يحوز القلم على نسخة منه، أنه لم تنطلق أشغال الإنجاز في أي مشروع من أصل 23 مشروع مسجل هذه السنة في إطار المخطط البلدي للتنمية (PCD) والذي خصصت له السلطات غلاف مالي ب 4 مليار سنتيم، وبالتالي تسجيل نسبة تقدم البرنامج ب0%.

وعرج البيان على الوضعية الكارثية للبيئة في البلدية منتقدا قرار المير بالاتجاه الى العدالة بدل خيار اقناع المواطن فيما يخص تغيير قرار غلق المفرغة. وأعرب البيان أن رئيس المجلس الشعبي البلدي وهيئته التنفيذية فشلوا في تجسيد المشاريع في آجالها وهناك مشاريع تم تسجيلها منذ سنة 2012 الا أنها لم تري النور الى يومنا هذا.

كما انتقد الارسيدي بشدة التسيير الارتجالي والقرارات الأحادية لرئيس البلدية، مشيرا بذلك الى عدم استشارت المجلس والجمعيات وفاعلي المجتمع الدني في تحديد الأولويات فيما يخص الغلاف المالي الذي استفادت منه البلدية ضمن الصندوق المشترك للجماعات المحلية.

وخلص البيان بالمطالبة بتسيير تشاركي وفعال بهدف دفع عجلة التنمية في المنطقة، كما طالب بالمواصلة الفورية في انجاز مشروع تزويد السكنات بالغاز الطبيعي الذي ينتظره السكان بفارغ الصبر منذ زمان.

م. بياتور

Facebook Comments

POST A COMMENT.