بعد محاولة فرضه الحجاب على البنات، استاذ علوم إسلامية يُفصَل من قبل مدير الثانوية، والأساتذة يساندون القرار

ندد أستاذة ثانوية بولاية معسكر بالبلبلة الإعلامية التي أحدثها أستاذ مستخلف يدرس التربية الإسلامية، بعد فصله من التعليم من قبل المدير.


قرار فصل الأستاذ المستخلف بسبب شكوى قدمها أولياء تلميذات اتهموا فيه الأستاذ بالضغط على البنات ليلبسن لباسا اسلاميا. وهو الأمر الذي اعتبره الأولياء تجاوزا من قبل الأستاذ لحدوده والدخول في الحريات الفردية.

بعد النظر في الموضوع، قرر مدير الثانوية فصل الأستاذ المستخلف لوقف الفتنة، والقرار برأي المختصين شرعي ومن صلاحيات المدير كونه المانح للمنصب عكس حال الأستاذ القار والدائم الذي تحكمه علاقات عمل مخالفة تسيرها مديرية التربية.

أساتذة الثانوية المعنية نظموا اليوم وقفة تضامنية مع المدير ومساندين لقراره الصائب والقانوني. ونددوا بالخرجة الإعلامية للأستاذ المفصول الذي بث فيديو يضع فيه نفسه في ثوب المظلوم.

نبيلة براهم