بعد النطق بالأحكام القاسية في حق رافعي الرايات الأمازيغية، الطلبة يخرجون إلى الشارع بشعار : ” قضاة سيدي امحمد يعبدون القايد “

النطق بالسجن في حق شباب الحراك الشعبي الليلة الماضية لم يمضي عليها وقت كي تلقى طعنا جماهيريا كبيرا في الشارع الجزائري. آلاف الطلبة بمساندة مواطنين خرجوا إلى شوارع العاصمة بشعار قوي يندد بالحكم الصادر يقول : ” قضاة سيدي امحمد، يعبدوا في القايد” في اشارة إلى خضوع القضاة لاملاءات قائد الأركان و تجاهل القانون.

و تميزت محكمة سيدي امحمد باجراءات و أحكام مخالفة لما تقوم به محاكم البلاد الأخرى. ففي وقت برأت فيه محاكم عدة رافعي الرايات الأمازيغية و اعتبرت رفع الراية فعلا قانونيا لا يعاقبه القانون، أصدرت محكمت سيدي امحمد حكما بسنة سجن منها ستة أشهر نافذة في حق شباب تمت متابعتهم بنفس التهم. و سبق لمحكمة سيدي امحمد أن استعملت الحبس الاحتياطي بطريقة تعسفية و لمدة طويلة في وقت يقر فيه القانون أن الاجراء استثنائي.

نبيلة براهم

Facebook Comments

POST A COMMENT.