بسبب نقده لبوتفليقة، أويحيى وهامل في 2014 : نيابة محكمة البيض تلتمس 10 سنوات سجن نافذ في حق الصحفي حسان بوراس

التمست نيابة محكمة البيض في حق الصحفي حسان بوراس، هذا الاربعاء، 10 سنوات سجن نافذة بتهمة اهانة الرئيس المخلوع عبد العزيز بوتفليقة والوزير الأول السابق أحمد أويحيى والمدير العام السابق للأمن الوطني عبد الغني هامل، المتواجدين في السجن بعد ادانتهما في قضايا فساد.

وتعود حيثيات قضية الصحفي حسان بوراس إلى عام 2014 اين بث منشورات كشف فيها حجم الفساد الذي ضلع فيه هؤلاء بصفتهم المسؤولين الاوائل سياسيا وأمنيا في حالة تفسي الفساد في البلاد

وفي أول تعليق عن التماس النيابة القاسي جدا، علق أحد أعضاء هيئة الدفاع أن الصحفي حسان بوراس كان بناءا في نقده لنظام بوتفليقة، ومحاكمته اليوم دليل قاطع على استمرار عهدة بوتفليقة.

جمعة لوانزي