بسبب منشورات فايسبوكية : يحتفل الروائي أنور رحماني بعيد ميلاده في المحكمة

يمثل الروائي الجزائري أنور رحماني، اليوم الاثنين، أمام قضاة محكمة سيدي امحمد بالعاصمة بسبب منشورات فايسبوكية. و تشاء الصدف أن تتم برمجة المحاكمة في اليوم و الساعة التي وُلد فيها الكاتب الشاب.

و كتب أنور رحماني في صفحته الخاصة : ” ولدت يوم الإثنين 9 مارس على الساعة التاسعة، سأحاكم يوم الإثنين 9 مارس على نفس الساعة، محاكمتي هذه السنة سيكون لها طعم عيد ميلاد، لأول مرّة سأحتفل بعيدي بداخل محاكمة بسبب منشورات فايسبوكية تافهة للمزاح مع الأصدقاء متعلقة بالحراك أُختيرت لي لإهانتي“.

و أضاف الروائي : ” لا أدري إن كان سيتذكرني المحامين أم أني نسي منسي، لست خائفًا، لم أقتل، لم أسرق، لم أدخل شحنة 800 كيلو كوكايين او ساعدت في ذلك مثلما فعل بعض  (الأبرياء) . كل ما فعلته أنّي أحببت وطني ودافعت عنه، في مقالات، في أراء، في تعاطف، وأحيانا بالسخرية، سأحاكم ورأسي مرفوع والعالم كلّه ينتظر أخباري، كتّاب، صحافيين، منظمات دولية، ولست هنا لأغير آرائي من شيء، هذا الوطن مخطوف من قبل عصابة هذه هي الحقيقة المرة “.

نبيلة براهم

Facebook Comments

POST A COMMENT.