برمجة قضية محمد تاجاديت أمام قسم الجنح لمحكمة باب الواد.

 

قرر معتقل الرأي محمد تجاديت والناشطين في الحراك نور الدين خيمود وعبد الحق بن رحماني التوقف عن الإضراب عن الطعام بعد إعلامهم ببرمجة قضيتهم ليوم الخميس 14 جانفي 2021 أمام قسم الجنح لمحكمة باب الواد.

وكان معتقل الرأي محمد تجاديت و نور الدين خيمود وعبد الحق بن رحماني ، قد باشروا “إضراب مفتوح عن الطعام منذ 27 ديسمبر 2020″ للمطالبة بالإسراع في محاكمتهم و للتنديد بتمديد الحبس الموقت لتجاديت محمد” و “خيمود نور الدين”.

وقد تم نقل تاجاديت و من معه قبل أمس ، الثلاثاء ، من “سجن الحراش إلى مستشفى مصطفى باشا بعد تدهور حالتهم الصحية” بسبب الإضراب عن الطعام ، و هو الإضراب الثاني من نوعه بعد إضراب سبتمبر الماضي .

ويواجه محمد تجاديت ومن معه عشرة تهم ثقيلة متمثلة في عرض منشورات من شأنها المساس بالوحدة الوطنية ، التحريض العلني على التجمهر غير المسلح ، التجمهر غير مسلح، تعريض حياة الغير للخطر بالدعوة للتجمهر اثناء فترة الحجر الصحي، إهانة رئيس الجمهورية، إهانة هيئة نظامية، المساس بسلامة و وحدة الوطن ، النشر و الترويج العمدي لأخبار و أنباء من شأنها المساس بالنظام العام و الامن العمومي ، نشر خطاب الكراهية يتضمن الدعوة إلى العنف و القيام بالتمييز و نشر خطاب الكراهية عن طريق إستعمال تكنولوجية الإعلام و الإتصال.

سبق لقاضي التحقيق لمحكمة باب الواد ، أن أصدر أمر بتمديد الحبس المؤقت لأربعة أشهر أخرى في حق معتقلي الرأي “تاجديت محمد”و “خيمود نور الدين” ابتداءا من يوم السبت 27 ديسمبر 2020 . كما تم تأييد تمديد الحبس المؤقت في حقهما يوم أمس.

مهني عبدالمجيد