برلمانية بلجيكية، من أصول مغاربية تتحول إلى متسولة

sample-ad

 

نشرت السياسية والكاتبة البلجيكية، فتيحة السعيدي، مؤخرا عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” صورا لامرأة تفترش الأرض وتتسول في أحد شوارع بلجيكا ،و علقت عليها قائلة “المرأة التي تتسول في هذه الصور هي أنا”.

لقد خاضت البلجيكية فتيحة السعيدي، المولودة في الجزائر من أبوين مغربيين، تجربة خاصة ، تمثلت في تقمصها شخصية متسولة في شوارع بلجيكا ، عن هذه التجربة قالت أنها “تجربة مؤلمة وقاسية رغبت في القيام بها من أجل تأليف كتاب حول التسول”،

و بخصوص الكتاب، كشفت فتيحة السعيدي، أنه سيصدر في أكتوبر المقبل ،و أنها ستتبرع بعائداته عن حقوق التأليف لإحدى الجمعيات الخيرية.

وتوجهت السعيدي و هي عضوة سابقة في برلمان بروكسيل وعضوة سابقة في مجلس أوروبا، بالشكر إلى الأشخاص الذين ساندوها في هذه التجربة، و أعتذرت من لأسرتها التي قالت إنها “أخفت عنها ولأسابيع ممارستها التسول”.

مهني عبدالمجيد

Facebook Comments

POST A COMMENT.