بتصرّف غير حضري و لا مسؤول، 648 مسافر قادم من مرسيليا يرفضون الحجر الصحي

ساعات بعد خطاب رئيس الدولة الذي أعلن فيه غلق كل الخطوط البرية و الجوية و البحرية،  رست في ميناء وهران باخرة ” الجزائر 2 ” ، قادمة من مرسيليا و على متنها 648 مسافر.

الأخطر في القضية ان المسافرين رفضوا وضعهم قيد الحجر الصحي في منتزه الأندلس، رافعين شعارات لا مسؤولة و غير حضرية : ” ما فيناش الكورونا “.

و وصلت الباخرة إلى الميناء تحت نزول أمني كثيف و بحضور والي ولاية وهران. و تم نقل كل المسافرين رغما عنخم إلى مركب الأندلسيات بعين الترك تحت رقابة أمنية مشددة مما أحدث هلعا في أوساط المواطنين الذين ضنوا أن حالات مرضية تم اكتشافها بين المسافرين.

و قررت السلطات تعقيم كل السيايارات و العتاد الموجود داخل الباخرة كاجراء احترازي.

نبيلة براهم