النيابة تلتمس تطبيق القانون في حقّ الباحث في علم التصوف ، سعيد جاب الخير.

 

التمس وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي امحمد بالعاصمة، اليوم الخميس، تطبيق القانون في حقّ الباحث في علم التصوف ، سعيد جاب الخير ، و في مقابل ذلك طالب دفاعه بحكم البراءة.

وجاء التماس النيابة أثناء جلسة محاكمة الباحث سعيد جاب الخير ، المتابع بعدة تهم، منها الاستهزاء بالمعلوم من الدين بالضرورة، وبشعائر الإسلام، التهكم على آيات من القرآن الكريم وعلى أحاديث صحيحة من السنة النبوية، وعلى ركن الحج، وشعيرة الأضحية، و غيرها. و هي التهم ينكرها المتهم .

ويحاكم الباحث جاب الخير بعد شكوى أودعها مجموعة من المواطنين قبل أشهر ، على رأسهم الدكتور بشير بويجرة عبد الرزاق أستاذ بجامعة جيلالي اليابس بسيدي بلعباس.

وقرر القضاء أن يمثل الباحث أمام محكمة الجنح في وسط العاصمة الجزائرية، في 25 فيفري 2021 ، ليتم تأجيل المحاكمة لتاريخ اليوم 1 فيفري 2021 ، ذلك بطلب من هيئة دفاع المتهم جاب الخير .

وينصّ قانون العقوبات الجزائري على معاقبة كل من يستهزئ بالدين أو الرسل بالسجن لمدة من ثلاث إلى خمس سنوات، وبغرامة مالية، أو بإحدى العقوبتين، لكن جرّ الباحث جاب الخير إلى المحاكمة أثار جدلاً بين النخب التي تتبنى الحداثة، والتي عبّرت عن رفضها لمحاكمته و تطالب بمواجهة الفكر بالفكر .

مهني عبدالمجيد