الموجة الثانية لكورونا تجبر ألمانيا على الاستدانة ب180 مليار يورو العام المقبل

جائحة كورونا تدخل ألمانيا في ضائقة اقتصادية خانقة، إذ تستدين  180 مليار يورو في العام 2021 بسبب الموجة الثانية من وباء كوفيد-19 التي أرغمتها على تمديد القيود حتى جانفي حسب ما جاء في الميزانية  السنوية التي أقرتها لجنة المال في البرلمان يوم الجمعة 26 نوفمبر 2020.

و أجبرت الموجة الثانية الحكومة الألمانية على استدانة حوالى 84 مليار يورو اكثر مما كانت تتوقعه وزارة المال سبتمبر.

وفرضت ألمانيا مطلع نوفمبر قيودا جديدة مع إغلاق الحانات والفنادق والمراكز الثقافية والترفيهية خصوصا، ما يلقي بثقله على الاقتصاد.  ونظرا لذلك، مددت برلين لشهر إضافي المساعدات العاجلة التي أقرتها في نوفمبر لدعم أكثر الشركات تضررا من هذه التدابير الأمر الذي يثقل كاهل الميزانية. وسبق لبرلين أن اقترضت مبلغا قياسيا في العام 2020 بسبب الأزمة الصحية بلغ 217,8 مليار يورو.

وتتوقع برلين ركودا بنسبة 5,5 % في 2020 قبل انتعاش  النشاط الاقتصادي بنسبة 4,4 % في 2021 و2,5 % في 2022.

شعبان بوعلي