المواد الغذائية المستوردة قريبا تحت المجهر

sample-ad

أعلن وزير الصحة وإصلاح المستشفيات البروفيسور بن بوزيد ان  كل أنواع المواد الغذائية المستوردة ستكون محل دراسات لكون البعض منها قد يكون عاملا من عوامل الإصابة ببعض أنواع السرطان في الجزائر.

و أشار الوزير إلى اشراك العديد من القطاعات في هذا الاجراء الوقائي.

و تطرق الوزير الى طول مدة مواعيد العلاج بالأشعة، خاصة بولايتي الجزائر العاصمة والبليدة. و أكد أن هذا المشكل سوف يجد طريقه الى الحل بعد إطلاق الأرضية الرقمية الخاصة بهذا الموضوع, والتي تأخرت بسبب تفشي كورونا.

أما في ما يخص مشكل الاكتظاظ بمصالح الإستعجالات الطبية الجراحية للمستشفيات الكبرى للوطن،فقد كشف الوزير ان هناك مخطط لتنظيم هذه المصالح والتخفيف من العبء الذي تعاني منها، بدءا من الاستقبال إلى غاية الاستفادة من العلاج.

ومن جهة اخرى أوضح الوزير تجهيز 80 عيادة جوارية مؤهلة لهذه المهمة بعد تزويدها بمختلف التخصصات لتحل محل بعض مصالح الاستعجالات الطبية الجراحية للمستشفيات قريبا.

شعبان بوعلي

sample-ad

Facebook Comments

POST A COMMENT.