المفكر الاسلامي طارق رمضان يعترف : ” مارست الجنس خارج إطار الزوجية برضى الطرفين “

اعترف المفكرة الاسلامي طارق رمضان، صبيحة اليوم الجمعة،  أمام الملأ قيامه لعلاقات جنسية حميمية مع نساء دون تسويف أو ضغوطات.

و جاء التصريح في حصة إذاعية تُبث على المباشر عبر أمواج قناة مونتي كارلو الدولية.

و يعتبر طارق رمضان، حفيد مؤسس حركة الإخوان المسلمين جسن البنّا، أيقونة التيار الأسلامي المعتدل. و يعرف طارق رمضان الذي يدرّس في الجامعة السويسرية باستضافته في وسائل الإعلام الأوروبية للدفاع عن الأفكار السياسية الاسلامية. كما تعرف محاضراته استقطابا كبيرا للجالية الاسلامية في أوربا. و وصفته منظمة الاخوان المسلمين العالمية ب”رافع راية الاسلام في الغرب”.

و اكتُشف أمر طارق رمضان و ممارساته الجنسية التي لا تتنافى مع معالم الأديان السماوية كلها المحرّمة للزنا بفضل تجرأ عدد من النساء بفضحه في وسائل إعلام عدة. طارق رمضان نفى في أول الأمر كل ما نُسب إليه و وصف ما يحدث بالمؤامرة على الاسلام و اصوات الاسلام المزعجة للعرب قبل أن يمرّ إلى طاولة الاعترافات المدوية أمام قوة الدلائل.

تصريح مونتي كارلو الذي أدلى به اليوم بكل حرية قد يخسف نهائيا ” قمر الاسلام الفكري”، كما ينعته الاسلامويون.

شعبان بوعلي

Facebook Comments

POST A COMMENT.