المغرب: لأول مرة نائبة توجه سؤالا كتابيا لوزير بالأمازيغية

sample-ad

وجهّت النائبة المغربية ابتسام عزاوي من حزب “الأصالة والمعاصرة”، الذي يعد أكبر حزب معارض في المغرب، سؤالا كتابيا باللغة الأمازيغية مكتوبا بحروف التيفيناغ، إلى وزير داخلية بلادها، يخصوص منع تسجيل المواليد الجدد بأسماء أمازيغية في السجلات الإدارية بالمملكة. وسجلت الصحافة المحلية أن هذه المبادرة تعد الأولى من نوعها في تاريخ المملك المغربية، بالرغم من الاعتراف الرسمي بالأمازيغية كلغة وطنية ورسمية وإقرارها في البرامج المدرسية. كما اعتمد المغرب حرف “التيفيناغ” لكتابة الأمازيغية تزامنا مع تأسيس المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية عام 2005.

وذكرت النائبة في رسالتها إلى وزير الداخلية أن حزبها “تصله عدد من الشكاوى حول منع تسجيل أسماء أمازيغية في سجل الحالة المدنية” وطالبت الوزير الداخلية بتوضيح “أسباب هذا المنع، والإجراءات المتخذة لضبط لائحة الأسماء المتداولة وطنيا للأسماء الأمازيغية”

هواري ع.

Facebook Comments

POST A COMMENT.