المعرض الدولي لتربية المواشي والعتاد الزراعي من 8 إلى ال11 أكتوبر الجاري

يعد المعرض الدولي لتربية المواشي والعتاد الفلاحي سيما-سيبا في طبعته ال18 الذي سينظم من ال8 إلى 11 أكتوبر الجاري بقصر المعارض تحت شعار تحت شعار “من أجل زراعة ذكية لمواجهة تحدي الأمن الغذائي والصحي المستدام”, من أكبر المعارض المهنية للتعريف وتحديد الإستيراتيجيات الأكثر ملائمة لزيادة إنتاجية المحاصيل ومقاومتها على نحو مستدام والعمل على مواصلة ترسيخ أسس أمننا الغذائي، وهو محور السياسة الوطنية في هذا المجال.

وسيلة بوشكارة

يشهد المعرض الدولي لتربية المواشي والعتاد الفلاحي سيما-سيبا الذي جاء برعاية وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، مشاركة أزيد من 500 عارض جزائري وأجنبي، بحيث ستكون دولة هولندا ضيف الشرف لهذه الطبعة ، فمنذ إنشاء سيبسا عام 2001، قام بإحصاء أكثر من 123 شركة قامت بتدعيم مشاريع مشتركة مع شركات زراعية جزائرية في قطاعات مخالفة البرامج الحكومية،

إن إختيار هولندا ضيف الشرف لهذا العام، ليس من قبيل الصدفة بل لأن هذا البلد يشكل قوة زراعية عظمى وشريك للجزائر وأحد موردي بذور البطاطا للجزائر . كما تعتبر الزراعة الهولندية في المقدمة بالنسبة لصناعة التغذية الأوروبية، لاسيما في التصدير ومجال الخبرة اللوجستية، وهناك تطوير للعديد من المشاريع المشتركة مع الجزائر في قطاعي البستنة وإنتاج البيوت البلاستيكية.

وتعتبر هولندا من أكبر ثلاثة مصدرين للفاكهة والخضروات في العالم، وسيكون التصدير اللوجستيكي أحد الموضوعات التي تقدمها هولندا بمناسبة منتدى سيافيل المقرر على هامش المعرض ، وإن هولندا تثبت استعدادها مرة أخرى لمشاركة خبرتها المعترف بها في قطاع الأغذية الزراعية وتعزيزها علاقات الشراكة مع الجزائر في هذا المجال.

وتجدر الإشارة فإن المعرض، الذي يدوم أربعة أيام يتخلله لقاءات ثنائية هدفها تبادل الخبرات وتثمين العلاقات بين المستثمرين، وحاملي المشاريع يليها منتديات وندوات علمية لأسئلة عالقة في السياسة الزراعية، وعروض حيوانية وجينية لبدء عملية تشغيل المزارعين الشباب وذوي أصحاب مشاريع، كما ترتكز المنتديات التي ستنظم على هامش المعرض بشكل أساسي على توصيات الجلسات الوطنية للزراعة، بحيث ينتظر تنظيم أربع ندوات هي المنتدى الدولي للإيكولوجية الزراعية والبيئة البستانية والتنمية المستدامة، سوف يجمع الجهات المتخصصة في الزراعة الإيكولوجية والعضوية وغيرها من المنتجات المحلية، السياحة الزراعية، وتعزيز البيئة والمساحات الطبيعية في المناطق الحضرية وشبه الحضرية للتفاعل معا وتوقع الٱفاق والإبتكارات والتحولات اللازمة لضمان الأمن الغذائي المستدام.

بالإضافة إلى المنتدى الدولي للحليب ومشتقاته، لمناقشة تطوير واستثمار قطاع الحليب، والمنتدى الدولي في تربية الأسماك والموارد المائية والذي يعالج الفرص والتحديات التي تواجه الإدارة الفعالة للموارد السمكية، وكذا منتدى الخضر والفواكه الذي يرتكز على نقاط القوة والضعف لشركاتنا في مجال تصدير الفواكه والخضروات، وتسليط الضوء على دور الخدمات اللوجستية والشهادات في تنمية الصادرات. علما أن الطبعة الماضية سجلت مشاركة أكثر من 500 عارض منهم 208 مؤسسة وطنية و299 مؤسسة أجنبية من 32 بلد وسجلت أكثر من 21 ألف دخول حرفي.

بالمقابل، تنظم مجموعة التفكير فلاحة إينوف بالتعاون مع الغرفة الوطنية للفلاحة وشركائها الإقتصاديين للقطاعات المهنية زيارة إرشادية لصالح الفلاحين الشباب والأعضاء في غرفة الفلاحة التابعة لولايتهم بهدف تعريفهم بالتكنولوجيات النباتية، العتاد الفلاحي وصناعة المواد الغذائية، بحيث يندرج هذا الحدث في إطار سياسة السلطات العامة من أجل إدماج شباب الوسط الريفي، مما يسمح لهم بالإستفسار عن إبتكارات المنتوجات الجديدة واستكمال مشاريع استثمارية في إطار دعم الشباب المشاركة في عصرنة وتجديد الزراعة، وكذا التكوين في المهن الزراعية وتعلم كيفية التواصل مع المهنيين.

Facebook Comments

POST A COMMENT.