المخبر الألماني “بوهينغر” يضخّ 20 مليون أورو في الجزائر من أجل انتاج أدويّة ارتفاع الضغط الدموي و السكري

sample-ad

 

أعلن المخبر الجزائري عبدي إبراهيم روماد فارما عن شراكة مع المخبر الألماني “بوهينغر” الرائد العالمي في القطاع الصيدلاني، بحيث ترتكز الشراكة على إنتاج “ميكارديس بلوس” دواء يوصف في علاج ارتفاع الضغط الدموي الذي يعاني منه حوالي 3 ملايين جزائري ،و”جاردينوس” لداء السكري النوع الثاني بميزانية تقدر بـ 20 مليون ارورو.

في هذا الصدد أوضح الدكتور لمين بوسطيلة، الشريك في تأسيس عبدي إبراهيم روماد فارما خلال ندوة صحفية بفندق السوفيتال، أن الإنتاج سيتم في مصنع عبدي إبراهيم روماد فارما ، الموجود على مستوى القطب التكنولوجي في سيدي عبد الله بالجزائر العاصمة، الذي يعد إحدى أكثر الوحدات تطورا في الإنتاج الصيدلاني بالجزائر المتوجة بشهادة الممارسة الجيدة للإنتاجGMP” ، وكذا شهادة الممارسة الجيدة للمخبر” GLP”. بحيث تسويقهما نهاية 2020-2021 بالنسبة لدواء إرتفاع الضغط الدموي، في حين دواء السكري يدخل السوق المحلية رسميا نهاية 2022 بداية 2023

وأضاف أن هذا المصنع الذي دخل حيز الإنتاج عام 2017، مع الأصناف السائلة والصلبة يعمل بطاقة إنتاج تقدر بـ 51 مليون وحدة سنويا ما يمثل استثمار إجمالي بـ 50 مليون دولار سمح بتوفير 300 منصب شغل مؤهل جدا.قائلا:” نحن واعون ومسئولون للمساهمة في تطوير القطاع، من خلال تقديم حلول علاجية مبتكرة ذات تقنية عالية الجودة مع المشاركة في تخفيف فاتورة الاستيراد”.

بالمقابل أعرب الدكتور بوسطيلة عن إلتزام المخبر بمواصلة الشراكة مع المخبر الألماني “بوهينغر”بهدف توسيع علاماتها المصنعة في الجزائر والمساهمة أيضا في اقتصاد البلاد، وبلورة الصناعة الصيدلانية في الجزائر، وكذا مواصلة تقديم وسائل علاجية ذات خيار جيد للأسرة الطبية والمرضى.

من جهته قال المدير العام لشركة بوهينغر انجليم الألمانية باشير باطل أن 70 بالمائة من الإنتاج سيوجه في غضون سنة 2024 للسوق الجزائرية إلى جانب المواد الصيدلانية المستوردة، التي لا تمنع في حال خضوعها لقواعد وضوابط الصحة العمومية خاصة المعقدة التي لا يمكن تصنيعها محليا، وتملك منها الشركة 3 من أصل 10 تعمل على تصنيعها محليا بالنظر إلى الإمكانيات التي تملكها المصانع الجزائرية الصيدلانية .

للتذكير تأسست عبدي إبراهيم روماد فارما في2014 اثر اتحاد شراكة بين عبدي إبراهيم “الشركة الأساس الرائدة في الصناعة الصيدلانية في تركيا”، و روماد فارما مخبر جزائري.

إيناس كراوي

sample-ad

Facebook Comments

POST A COMMENT.