المحامي صالح دعبوز، رئيس بلدية شميني و آخرون محتجزون في جهة مجهولة

sample-ad

قامت قوات الأمن بتعنيف مناضل حقوق الإنسان صالح دعبوز على الساعة الثالثة ظهرا قبل اقتياده إلى جهة مجهولة.

عائلة المحامي اتجهت إلى مختلف المستشفيات و محافظات الشرطة لمعرفة حالته الصحية بعد التعنيف الشديد الذي تعرض له. لكنها لم تجد له أثرا. العائالة قاقة عليه خاصة أنه لم يتناول دواءه. و بعثت بنداء استغاثة للمدير العمم للأمن الوطني كي يوضذح الأمر.

في الساعات الأولى من الحراك، قامت الشرطة باعتقال رئيس بلدية شميني، مجيد أوداك، و المناضل عبد الغني وعلي. و تم اقتيادهما إلى جهة مجهولة. كل محاولات حزب الإرسيدي لمعرفة مكان احتجازهما باءت بالفشل.

نبيلة براهم

sample-ad

Facebook Comments

POST A COMMENT.