المجلس البلدي لحيزر يعد بمنح سكن و منصب عمل لأحد ضحايا القمع البوليسي

sample-ad

عقد سكان بلدية حيزر ، مساء اليوم الأحد، جمعية عامة بالساحة العمومية، حظرها أعضاء من المجلس الشعبي البلدي للنظر في الوضعية العامة على خلفية الحراك الشعبي الذي تعيشه البلدية. و تم اتخاذ جملة من القرارات الهامة.

من جملة مخرجات اللقاء الشعبي ذلك التعهد العلني الذي أخذه المجلس الشعبي البلدي، حسب منشور بثته إحدى الصفحات المحلية،  بمنح مسكن و منصب عمل للشاب أعمر أوشان ، و هو متزوج و أب لطفلين، الذي فقد عينه أثناء القمع الذي تعرضته له المسيرة السلمية التي نظمها المواطنون صبيحة الخميس الماضي للتنديد بالانتخابات.

و طالب المجتمعون المجلس الشعبي البلدي بالتحرك من أجل تنحية رئيسة أمن الدائرة المسؤولة عن الحوادث الاليمة التي وقعت في المنطقة و فتح تحقيق معمّق لتحديد المسؤوليات و الوقوف على حيثيات الوقائع.

كما اتفق الجميع على ضرورة إعادة فتح مصالح البلدية ابتداءا من الغد.

و يذكر أن بلدية حيزر سجلت صفر بالمائة في نسب المشاركة و لم يُفتح أي مكتب انتخابي على مستوى تراب البلدية تطبيقا لقرار الإجماع الكامل بعدم المشاركة في الرئاسيات. و هو القرار الذي زكّاه المنتخبون المحليون و موظفو الادارة المحلية اياما قبل الموعد الانتخابي.

نبيلة براهم

sample-ad

Facebook Comments

POST A COMMENT.