المجاهد لخضر بورقعة : ” لن أخرج من السجن إلّا و كلّ الزنزانات خالية من شباب الحراك “

أكد مجاهد جيش التحرير الوطني، الرائد لخضر بورقعة، من زنزانته في حبس الحراش أنه يرفض أي مسعى للإفراج عنه قبل أن يسبقه في الخروج كل شباب الحراك.

و أوضح لخضر بورقعة للمحامي عبد الغاني بادي الذي زاره أنه سيرفض الخروج من السجن إن بقي شباب الحراك في زنزانتهم.

و يذكر أن لخضر بورقعة تم وضعه قيد الحبس الاحتياطي منذ جوان الماضي بتهمة المساس بمعنويات الجيش الوطني الشعبي و إهانة هيئة نظامية.

و سبق لبورقعة أن وجّه يوم 08 أكتوبر الماضي رسالة للجزائريين يوضح فيه مغزى تصريحاته حول الجيش و الحراك. و دعا فيها الجزائريين لمواصلة الثورة إلى أن تتحقق المطالب كاملة غير منقوصة.

نبيلة براهم

Facebook Comments

POST A COMMENT.