الإرسيدي يستعد لإحياء ذكرى رحيل الرائد سي الحفيظ، أحد مؤسسي الأفافاس

بالتعاون مع لجنة تويزي بقرية آث عتسو بولاية تيزي وزو ، تستعد المجالس البلدية لحزب التجمع من أجل الثقافة و الديموقراطية (الأرسدي) بإيفرحونن ، إمسوحال و إيليلثن ، لإحياء الذكرى الخامسة لوفاة الرائد عبد الحفيظ ياحا المدعو سي عبد الحفيظ، أحد قادة الولاية التاريخية الثالثة و والعضو المؤسس لجبهة القوى الإشتراكية.

ومن المقرر أن يكون الحدث يوم السبت 23 يناير 2021 من الساعة 10 صباحًا ، إذ برمجت عدة نشاطات تبدأ بوضع إكليل من الزهور على قبر المرحوم يليها إلقاء كلمة و تقديم شهادات على مشواره الثوري و النظالي، حسب ما صرح به أحد المنظمون.

وتوفي المناضل من أجل القضية الوطنية وأحد الشخصيات البارزة على مستوى الساحة السياسية بمستشفى بيشا بالمقاطعة الثانية بباريس إثر مرض عصبي مزمن في جانفي 2016 عن عمر يناهز 83 سنة .

ولد عبد الحفيظ ياحا الملقب ب”سي الحفيظ”بقرية آث عتسو ببلدية إيفرحونن بدائرة عين الحمام (تيزي وزو) ، انخرط في حركة انتصار الحريات الديمقراطية قبل إلتحاقه بصفوف جيش التحرير الوطني وعمره لا يتجاوز 21 سنة . و عين لقيادة “كتيبة جرجرة” ثم نصب على رأس ناحية بالولاية الثالثة.

تحول الفقيد إلى المعارضة بعد الاستقلال ليساهم في إنشاء ”جبهة القوى الاشتراكية” (الأفافاس) وقيادة تمردها العسكري في 1963 ضد السلطة المركزية في إطار ما سمي ”حرب الولايات”· وفيما بعد، قاد المفاوضات بين السلطة والأفافاس، وعمل على تسوية الأزمة قبل لجوئه إلى المنفى.

إنشق عن الأفافاس، بعد خلافه مع الراحل أيت أحمد حول اللقاء الذي جمع هذا الأخير مع الرئيس السابق احمد بن بلة بلندن سنة 1985. ليقوم بإنشاء جبهة القوى الديمقراطية في بداية التسعينات عند قيام التعددية.

وترك المجاهد الراحل مذكرات عن مساره النضالي الحافل في صفوف جيش التحرير الوطني وجبال الولاية التاريخية الثالثة ، كما انه خصص كتابا آخرا لتجربته السياسية في جبهة القوى الاشتراكية.

مهني عبدالمجيد