الكاتب اللغوي و الأستاذ الجامعي ” محند أكلي حدادو ” في ذمة الله

           انتقل إلى رحمة الله فجر صباح اليوم الاثنين، الكاتب اللغوي والأستاذ الجامعي ” محند أكلي حدادو ” ابن أث واغليس، شميني، عن عمر ناهز 64 سنة.

          وكان المرحوم أستاذا جامعيا، كاتبا و باحثا في اللغة و الثقافة  الأمازيغية. لقد أمضى الباحث سنوات عدة في قسم اللغات و الثقافة الأمازيغية في جامعة تيزي وزو في تدريس أجيال عدة من معلمي المستقبل مكرسا حياته للغة الأم التي لا تزال لم ترى النور بعد.

           له عدة مؤلفات أدبية و فكرية، ويعد من بين الوجوه البارزة في سماء الأعلام الجزائرية منذ عدة سنوات. وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم أسرة ” القلم ” بتعازيها لأسرة الفقيد.

 

                                                                                      رعاف حمانة

Facebook Comments

POST A COMMENT.