الفساد يجرّ عائلة بن حمادي بالجملة نحو سجن الحراش

يوم الخميس يوم عصيب على عائلة بن حمادي التي أسست لامبراطورية استثمارية في برج بوعريريج. ثلاثة  إخوة من عائلة بن حمادي أودعوا  الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية الحراش بعد يومين من الاستماع لهم من قبل قاضي التحقيق لدى محكمة سيدي امحمد. فيما تمّ تحويل ملف موسى بن حمادي، وزير الاتصالات الأسبق، إلى المحكمة العليا لتتخذ الاجراءات القانونية المؤدية إلى رفع الحصانة البرلمانية عنه.

و يواجه أفراد عائلة بن حمادي المالكة لعدة استثمارات أهمّها مجمّع كوندور للأجهزة الالكترونية و الهواتف الذكية تهما عدّة متعلقة بالفساد و أخرى تخص عقود تجارية تربط عائلة بن حمادي بمؤسسة موبيليس. و تقول مصادر اعلامية أن عدة إطارات من مؤسسة موبيليس يتم التحقيق معها حاليا و بعضهم تم اصدار قرار الحبس الاحتياطي في حقهم.

و توسعت التحقيقات حول نشاطات عائلة بن حمادي لتطال إطارات بنكية و إدارية في ولاية برج بوعريريج.

نبيلة براهم

Facebook Comments

POST A COMMENT.