الصحفي سفيان مراكشي يخرج من السجن و يتجاهل النشطاء الذين كانوا يهتفون باسمه

sample-ad

خرج الصحفي سفيان مراكشي من سجن الحراش صبيحة اليوم بعد أن استنفذ مدة عقوبة ثمانية أشهر سجن نافذة سلطتها عليه محكمة بئر مراد رايس في جلسة مارس المنفرط.

و لحظة خروجه، فضّل الصحفي ركوب سيارة العائلة التي كانت في انتظاره دون الالتفات لمجموعة النشطاء الذين كانوا يهتفون باسمه، مما أزعج الكثير منهم، فيما لم يجد البعض الآخر ما يبررون به هذا التصرف غير القول أن الصحفي يمرّ بحالة نفسية صعبة.

و يذكر أن الصحفي سفيان مراكشي تم متابعته بتهم عدة منها امتلاك وسائل بث مباشر دون رخصة و حيازتها دون تصريح.

و منذ اعتقاله في سبتمبر 2019، حضي الصحافي بمساندة قوية في صفوف الحراك و المنظمات الوطنية و الدولية التي طالبت في أكثر من مناسبة اطلاق سراحه و سراح كل الصحفيين و معتقلي الرأي المتواجدين بالعشرات في زنزانات النظام.

شعبان بوعلي

sample-ad

Facebook Comments

POST A COMMENT.