الشعب الجزائري يزحف إلى الشوارع للتعبير عن رفضه لمبادرة بن صالح

رغم درجات الحرارة المرتفعة، خرج الجزائريون بكثافة في كل المدن الجزائرية للتعبير عن رفضهم للحوار الذي ناد إليه رئيس الدولة عبد القادر بن صالح يوم 03 جويلية و أكّد عليه بمناسبة الاعلان عن الفريق المكلف بتسييره.

و حسب الشعارات العديدة التي هتف بها الشعب الجزائري في كل شوارع و ساحات المدن الرئيسية للبلاد، ظهر جليا رفض الانتخابات الرئاسية كحل للأزمة السياسية الحالية. و أكد الجزائريون في كل ربوع الوطن تمسّكهم بمطلب رحيل النظام بكل رموزه البشرية و الحزبية و ضرورة انطلاق المسار الانتقالي المؤسس من أجل بناء جمهورية ديمقراطية اجتماعية عادلة.

و رفع المتظاهرون شعارات مطالبة باطلاق سراح المساجين السياسيين الذين تعج بهم زنزانات النظام و رفع القيود على حرية الصحافة و العدالة و التظاهر السلمي.

و تأتي مظاهرات هذه الجمعة كرد شعبي قوي رافض لخريطة طريق النظام و عدم اعتراف الشعب بشرعية الفريق الذي شكّله بن صالح لقيادة الحوار الوطني.

و يذكر أن بن صالح استقبل أمس الخميس فريقا من ستة شخصيات أسند له النظام مهمة إدارة حوار ينحصر في البحث عن ترتيبات تنظيم انتخابات رئاسية.

نبيلة براهم

Facebook Comments

POST A COMMENT.