الشعب الجزائري حلف بالقسم الغليظ : ” و الله ما تكون انتخابات مع العصابات “

ملايين الجزائريين و الجزائريات خرجوا اليوم، في جمعتهم ال29، في زحف شعبي تاريخي منقطع النظير للمطالبة بدولة مدنية و ضرورة الذهاب إلى مرحلة انتقالية ديمقراطية تؤسس لجمهورية جديدة. و ردد المتظاهرون في كل مدن الجزائر شعارات رافضة لمضامين خطابات قائد الأركان.

و من أبرز الشعارات التي رفعها ملايين الجزائريين : ” و الله يا الدبابة، ما تكون انتخابات مع العصابة”، ” سيادة شعبية، مرحلة انتقاليّة “.

و عرفت العاصمة كالمعتاد تضييقات أمنية متنوعة لإضعاف الثورة في شوارعها. و أقدمت قوات أمنية بمنع المتظاهرين من التصوير المباشر عبر هواتفهم الذكية. كما قامت بحملة اعتقالات في الساعات الأولى للمظاهرة. في حين عرفت مداخل العاصمة اختناقا كبيرا في حركة المرور بسبب الحواجز الأمنية التي أقيمت خصيصا لإكراه المواطنين على العودة إلى ديارهم.

نبيلة براهم

Facebook Comments

POST A COMMENT.