الشباب التقدّمي للإرسيدي يحث على العمل النقابي الحرّ من أجل جامعة مستقلّة

أصدر المكتب الوطني للشبيبة التقدمية للإرسيدي، ظهر اليوم الأحد، بيانا يدعو فيه الطلبة الجامعيين إلى الإنخراط الفعلي في العمل النقابي الحر لفتح أبواب استقلالية الجامعة الجزائرية .

و ندّد البيان الذي لخّص أعمال إجتماع المكتب الوطني بممثلي هياكل التنظيم التقدمي في مختلف الجامعات، المنعقد أمس السبت بالعاصمة، بعدم تحسّن الأوضاع المعيشية في الإقامات الجامعية، رغم كل  الوعود المقدّمة. ” التعفن السائد، قلة النظافة، غياب الأمن، رداءة الوجبات المقدّمة و اكتضاض الغرف مما يعيق التحضير الجيد للإمتحانات، مشاكل ما زالت قائمة رغم نضالنا من أجل إزالتها”، يقول المكتب الوطني في ذات البيان.

و يضيف الشباب التقدّمي قوله أن ” تراكم العوائق البيداغوجية و الإجتماعية و تصادمها مع انسداد آفاق المستقبل يقوّي، لا محالة،  إرادة الشباب و عزمه في البحث عن سبل الهجرة من البلد”.

يذكر أن الشبيبة التقدّمية تنظيم هيكلي تابع للتجمّع من أجل الثقافة و الديمقراطية، يناضل من أجل تحسين نوعية تعليم الطلبة الجامعيين و الممتهنين في مراكز التكوين و رفع قضايا الشباب الجزائري إلى الجهات المختصة، و يعبّر عن تطلعات الشبيبة الجزائرية عبر الإعلام و منصات التواصل الإجتماعي. و هو تنظيم ديناميكي يوفّر لمنخرطيه فضاءات تكوين عالية المستوى ، آخرها الملتقى الوطني المنظم أيام 25، 26 و 27 أكتوبر الفارط بمخيم سوق الإثنين ببجاية أين تابع اكثر من 600 شابة و شابة محاضرات قيمة و شاركوا في أعمال ورشات متنوعة.

أمياس مدور

 

 

Facebook Comments

POST A COMMENT.