السعودية حسمت أمر الصلاة في المساجد و التراويح

صرحت السلطات السعودية على لسان وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، أن “قرار تعليق الصلاة في المساجد سيستمر ما لم ترتفع الغمة وتزول عن الجميع”.

 في لقاء تلفزيوني مع برنامج “mbc في أسبوع” أمس السبت، قال الوزير السعودي أن: “تعليق صلاة الفرض أهم من تعليق صلاة التراويح وأعظم، سائلا الله أن يتقبل من الجميع صلاة التراويح سواء أقيمت في المساجد أو أقيمت في البيوت وهو ما نراه ألزم، ونسأل الله أن يرفع هذا الوباء عن البشرية”.

وأضاف أن “من باب الاحتياط والاتكال على الله والأخذ بالأسباب أن يقوم الناس بما يرد إليهم من تعليمات من الجهات المختصة، فما يصدر الآن من الجهات ذات العلاقة والاختصاص يمنع منعا باتا الاختلاط لما فيه من مضار مشهودة ومعاينة”.

و في نفس الموضوع، اشار عبد الطيف بن عبد العزيز إلى أن “صلاة الجنائز الآن تكون على المتوفى في المقبرة، وينبغي أن لا يكون هناك أعداد كبيرة، فيما يصلي البقية على المتوفى في بيوتهم، فإذا أراد الإنسان أن يصلي على متوفى يصلي عليه في بيته”.

شعبان بوعلي